محليات 2015-4-26 سبق 1371

انطلاق معرض الكتاب الثاني في "جامعة سعود"

<aانطلاق معرض الكتاب الثاني في "جامعة سعود" align=left />
خلود غنام سبق الرياض انطلقت صباح اليوم فعاليات معرض الكتاب الثاني "نحو جيل قارئ" الذي نظمته جامعة الملك سعود ولمدة ثمانية أيام في المدينة الجامعية للطالبات برعاية كريمة من حرم أمير منطقة الرياض الأميرة نورة بنت محمد بن سعود بن عبدالرحمن آل سعود
 
 وأكدت اللجنة أن المعرض في هذا العام يشهد قفزة نوعية وتغييرًا جذريًّا في الشكل والمحتوى والمضمون إذ توسعت مساحة المعرض في مساحات العرض والخدمات المساندة للمعرض هذا العام إضافة إلى عشرات دور النشر المشهورة التي ستشارك بأجنحة مستقلة داخل المعرض وتشارك 37 دار نشر سعودية وعربية وعالمية وستعرض كل ما يهم المتلقي من مصادر العلم والمعرفة والمعلومات وسيلبي المعرض بكل محتوياته المتنوعة رغبات شرائح المجتمع كافة
 
ورحَّبت عميدة أقسام العلوم الإنسانية الدكتورة بنية بن محمد الرشيد في كلمتها الافتتاحية خلال الحفل بالأميرة نورة لرعايتها الكريمة للمعرض والزميلات ووكيلات العمادات وعضوات هيئة التدريس وشكرت في هذه المناسبة القيادة الحكيمة التي حمت البلاد من خطر كان يحدق بها بقرار حازم وحاسم متمثل بقرار "عاصفة الحزم" وإعادة الاستقرار والأمن
 
 وأشارت إلى أن معرض الكتاب هو إحدى القنوات الأساسية التي تصل الكاتب بالقراء وهو تظاهرة ثقافية يتواصل من خلالها الأبناء والمفكرون والقراء وهذا المعرض يجدد عهدنا بالكتاب
 
 وبيّنت "الرشيد" أن الإحصاءات الأخيرة كشفت عن عزوف العرب عن القراءة إذ تشير الإحصائية إلى أن الأوروبي يقرأ بمعدل 35 كتاباً في السنة أما العربي فإن 80 شخصاً يقرؤون كتاباً واحداً في السنة
 
 وأشارت إلى أن تقريراً أصدرته مؤسسة الفكر العربي أظهر أن متوسط قراءة الفرد الأوروبي يبلغ نحو 200 ساعة سنوياً بينما لا يتعدى المتوسط العربي ست دقائق ولا يتجاوز متوسط القراءة الحرة للطفل العربي بضع دقائق مقابل 12 ألف دقيقة في العالم الغربي
 
 وقالت "لذا ومن هذا المنطلق لا بد لنا أن نهتم أكثر بالكتاب والتشجيع على القراءة وجامعة الملك سعود بوصفها إحدى المؤسسات التعليمية الكبرى في السعودية وهي من أوائل من يحتضن مثل هذه المعارض وفإنها تقيم المعرض سنوياً في رحاب الجامعة وفي المدينة الجامعية للطالبات بصفة خاصة"
 
 وصرحت حرم أمير الرياض الأميرة نورة إلى "سبق" بأنها سعيدة بحضور هذا المعرض وتأتي رعايتها لهذا الحدث "كون الكتاب العمود الفقري للثقافة وجامعة الملك سعود صرح مهم وهي الجامعة الأم التي أعادت هيبة الكتاب وإقامتها لمعرض الكتاب حدث عظيم وأنا سعيدة بهذا التفاعل من قِبل الطالبات والمسؤولات عن المعرض وما يصاحبه من ندوات ونقاشات ثقافية"
 
 من جهة أخرى قالت عميدة شؤون المكتبات في الجامعة الدكتورة فتحية عقاب لـ"سبق" "للكتاب أهمية لا تخفى على الجميع وهو مقياس لتحضر الأمم والشعوب فالاحتفاء بمعرض الكتاب لتوعية وتسهيل وصول المعلومات للطالبات سواء كانت تخدمهن في مقرراتهن الدراسية أو لتثقيفهن والطالبة التي ترى في نفسها موهبة في الكتابة عليها أن تتواصل مع دور النشر التي تساعدها في إظهار موهبتها وتتبناها"
 
يُذكر أن معرض الكتاب الثاني يستمر لمدة ثمانية أيام ويصاحبه مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تتمثل في عدد من الندوات واللقاءات ومناقشة بعض الكتب على هامش المعرض ومنصة التوقيع التي دُعي لها نخبة من الكاتبات
اقرأ تتمة الخبر في سبق

  • عدد المواقع 141
  • عدد الاخبار 135552
  • عدد الزيارات 58068742