محليات 2015-4-27 سبق 1352

استغاثة من الرياض: اليمن بحاجة لمستشفيات عائمة وغذاء وكهرباء

<aاستغاثة من الرياض اليمن بحاجة لمستشفيات عائمة وغذاء وكهرباء align=left />
عيسى الحربي سبق الرياض تصوير عبدالمجيد العازمي أعلنت اللجنة العليا للإغاثة من مقر السفارة اليمنية بالرياض أن مناطق عدن والضالع وتعز منكوبة فيما يحتاج السكان في المحافظات الأخرى لكل مقومات الحياة من أدوية وغذاء وماء وكهرباء ووقود وفرق طبية بعد أن دمرت ميليشيات الحوثي البنية التحتية
 
وعقدت اللجنة الإغاثية مؤتمراً صحفياً مساء اليوم ناشدت خلاله الحكومات والجمعيات والمنظمات العالمية إغاثة الشعب اليمني بصفة عاجلة وحددت حجم الدمار الذي تعيشه الجمهورية
 
وقال وزير حقوق الإنسان عز الدين الأصبحي أن الوضع مأسوي فهناك شلل تام في خدمات الكهرباء والماء والوقود وثلاجات الموتى والأدوية والأطباء والجراحين إضافة إلى تدمير 4 مراكز كلى في محافظة تعز مع سقوط 15 قتيلاً يومياً في محافظة عدن وخمسة آلاف جريح بينهم أطفال ونساء وكذلك انعدام تام للأمن الغذائي وخصوصا الدقيق حيث تضخم سعره من 40% إلى 110% وكل 10 مواطنين يمنيين بينهم 7 تحت خط الفقر
 
وأضاف "الأصبحي" أثناء تقييمه للوضع الإنساني الميليشيات دمرت 365 ألف منزل بشكل كامل ونزوح 300 ألف إنسان وألف يمني هربوا إلى دولة جيبوتي بينهم جرحى حالتهم حرجة وأكثر من 25 ألف عالق في شتى أنحاء العالم وتعطل الدراسة الجامعية والتعليم العام وأيضا حالات اختطاف للصحفيين الذين ينقلون للعالم أحداث الحرب
 
وحدد وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب فتح الأسودي ووزير النقل بدر باسلمه حاجة اليمن العاجلة وهي تتلخص في التدخل السريع بسفينة غذاء وفريق من الأطباء والجراحين إلى عدن وتعز مبينا أن عدن بحاجة إلى مستشفى عائم على شواطئها والمحافظات بحاجة عاجلة إلى 5000 طن وقود لتشغيل الكهرباء و500 وحدة غسيل كلى ومحاليل
 
وقالا أن تفجير محطات توليد الكهرباء جعل الدولة بحاجة إلى 300 ميجا كهرباء في حين يحتاج الشعب إلى 4 مستشفيات عائمة و10 سفن غذاء وكذلك نصف مليون طن وقود خلال شهر إضافة إلى تجهيز مخيمات للاجئين اليمنيين في جيبوتي
 
وأعلن "الأسودي" أن المملكة العربية السعودية افتتحت الإغاثة بمبلغ 274 مليون دولار كما أن دولة الكويت أرسلت طائرة محملة بالمحاليل والأجهزة الطبية
 
وطالب وزير حقوق الإنسان " الأصبحي" الأشقاء في دول التحالف رفع أي حظر على التأشيرات للشعب اليمني لتسهيل عملية تنقلهم وعلاجهم
 
فيما أكد عبدالرقيب فتح الأسودي أن السلطات المحلية في اليمن ستتولى فتح الطرق أمام المساعدات وستشرف على عملية الاستلام والتوزيع وكذلك حماية منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية وستمنع التوزيع العشوائي للمساعدات وهي مسؤولة عن أي تقصير أمام الحكومة اليمنية
 

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/2163_84905jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/16173_73631jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/4616_76576jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/82320_19073jpg

 

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/24472_10385jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/19068_18006jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/32583_64353jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/29359_40087jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/44854_21132jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/1694_56574jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/76916_30756jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/90880_81457jpg

 

src=http//cdnsabqorg/files/general/90699_72332jpg

اقرأ تتمة الخبر في سبق

  • عدد المواقع 141
  • عدد الاخبار 135537
  • عدد الزيارات 58066294